الثلاثاء، 19 مايو، 2009

نصائح لانجاب طفل زكى

يعتمد حصولك على الفوائد من تناول زيت السمك، على حالة قلبك. جمعية القلب الاميركية، بأن يتناول المصابون بأمراض الشرايين التاجية، زيت السمك.

وكان تعليلها لذلك قويا جدا. وفي ذلك الوقت، اظهرت دراسات موثوقة ان أكل السمك، او، لبعض الاشخاص، تناول زيت السمك، ساعد على الوقاية من الوفاة بأمراض القلب.

ومنذ ذلك الحين، دعمت الابحاث فوائد أكل السمك او تناول زيت السمك.

وفي نفس الوقت، فقد رفعت الدراسات رايات الخطر الحمراء، حول مسألة ما اذا كان على الاشخاص المصابين بالذبحة الصدرية او بخلل كبير في وظيفة القلب، او باختلال في ايقاع ضربات حجيرات القلب السفلى، ان يتناولوا كميات كبيرة من السمك او يتناولوا زيت السمك.

ما هي الخصائص التي تجعل السمك والزيت المستخرج منه مهمّيْن؟ بالاضافة الى كونه مصدرا ممتازا للبروتين، فان السمك يكون غنيا بدهون «أوميغا-3».

واجسامنا بحاجة الى هذه الدهون الصحية، فهي لا تستطيع انتاجها. وهناك دهنان من «أوميغا-3» نستلمهما لدى تناول الغذاء البحري، وهما حمض Eicosapentaenoic Acid EPA، وحمض Docosahexaenoic Acid (DHA).

اما الحمض الثالث وهو Alpha-linolenic Acid (ALA) فيوجد ايضا في كثير من النباتات.

وتساعد دهون «أوميغا-3» بطيني القلب في الحفاظ على نبضاتهما المتواصلة، وتحمي من الايقاعات المضطربة المحتملة القاتلة.

وهي تخفف الالتهابات كما تساعد على درء تكون الخثرات الدموية في مجرى الدم. ودهون «أوميغا-3» تقلل كذلك من مستويات الشحوم الثلاثية، وهي اكثر انواع الدقائق الحاملة للدهون في مجرى الدم.

تدقيق الوصفة
وقد اختبرت تجربة اوروبية تأثير تناول السمك الدهين مرتين في الاسبوع على الاقل، او تناول زيت السمك بين الرجال الذين لديهم حالات ذبحة صدرية Angina حادة يسهل تكرارها.

وكان من المثير للدهشة ان اولئك الذين كانوا منهم يتناولون كميات اكثر من «اوميغا-3»، هم الذين يفارقون الحياة بسبب امراض القلب خلال فترة الدراسة التي استغرقت عدة سنوات.

وجاءت اشارة تحذير اخرى من تجارب على السمك الدهين اجريت على اشخاص معرضين الى اضطرابات ايقاع قاتلة في البطينين، خصوصا الخفقان Ventricular Tachycardia والرجفان البطيني Ventricular Fibrillation.

وغالبية الاشخاص الذين مروا بواحدة من هاتين الحالتين ثم عاشوا ليتحدثوا عنها، كانوا مزودين بجهاز Implanted Cardioverter-defibrillator (ICD) المزروع في اجسامهم لرصد اضطراب ايقاع القلب وضبطه.

وقد لوحظت لدى الاشخاص الذين كان لديهم جهاز ICD والذين كانوا يتناولون جرعات كبيرة من زيت السمك، حالات اكثر من الخفقان ومن الرجفان البطيني مقارنة بالذين تناولوا حبوبا وهمية.

وفي تجربتين متماثلتين، فقد ادى زيت السمك دوره في درء اضطراب ايقاعات البطين في احداهما، في حين لم يقدم أي ضرر او فائدة في الدراسة الاخرى.

والتجارب التي اجراها الدكتور الكسندر ليف وزملاؤه تظهر ان دهون «اوميغا-3» تدرأ حدوث اضطراب ايقاع القلب المحتمل القاتل، بعد كبحها لوظيفة الخلايا الشديدة الاستثارة التي توجد في مواقع الندوب او في عضلة القلب والتي لا يصلها الاوكسجين بشكل كاف.

وهذا أمر عظيم، إن كان هناك مقدار كبير من انسجة القلب السليمة، لكن ما الذي يحدث عندما تكون هذه الخلايا هي المسؤولة عن حصة الأسد في وظيفة القلب، مثلما يحصل لدى الاشخاص المصابين بالذبحة الصدرية الحادة، او الاعتلالات الاخرى التي يكون فيها القلب محروما بشكل مزمن من الاوكسجين؟ ان دفعهم لتناول زيت السمك يبدو وكأنه «يطفئ» نبضات القلب، كما يقول الدكتور ليف، البروفسور في الطب الاكلينيكي في كلية هارفارد للطب.

إعادة تقييم التوصيات
وكما هو الحال في في غالبية التدخلات الخاصة بالقلب، فان توصية وحيدة منفردة حول السمك وزيت السمك، لا يمكنها تغطية كل الحالات.

انتباه - ضوء أصفر: لا تكثر من تناول السمك، وحاول الابتعاد عن زيت السمك ان كانت لديك ذبحة صدرية يصعب التحكم بها، او عجز حاد في القلب، او جهاز ICD مزروع.

ويمكن للابحاث الجديدة تحسين هذه التوصية، لكن يفضل حاليا الالتزام بها.

تناول السمك: اما جميع الاشخاص الآخرين فيمكنهم الحصول على الفوائد من تناولهم السمك.

ويفضل السمك الدهين مثل السلمون والسردين وما شابههما،مرتين في الاسبوع.

والسمك يمكنه الحفاظ على القلب السليم في وضع جيد، وحماية القلب المريض.

والسمك المشوي هو الافضل، اما السمك المقلي بدهون عميقة او السمك من مطاعم المأكولات السريعة فليس لديها أي اعتبار هنا.

وفي الايام التي لا تتناول فيها السمك فعليك بحفنة من الجوز او بذور الكتان المطحونة، واستخدم زيت بذر الكتان او الكانولا، وهي كلها مصادر غنية بحمض Alpha-Linolenic Acid.

جرب زيت السمك: ان كنت تعاني من تضيق في واحد او اثنين من الشرايين التاجية، او خضعت لعملية فتح مجاز لأوعية القلب، او عملية لفتح الشرايين المسدودة، او تعرضت لنوبة قلبية، وظل قلبك يؤدي وظيفته جيدا، جرب تناول غرام واحد من DHA زائدا EPA يوميا.

ويصف الاطباء في اوروبا بشكل متواصل زيت السمك للناجين من النوبات القلبية. اما الاطباء الاميركيون فانهم يمتنعون اكثر، ولا يرغبون في تنفيذ توصية جمعية القلب الاميركية.

مستويات الشحوم الثلاثية العالية: تناول 2 الى 4 غرامات من EPA زائدا DHA يوميا، يمكنه ان يساعد على التحكم بالشحوم الثلاثية.

مسائل عملية
مع ان بالامكان شراء زيت السمك من دون وصفة طبية، فان من الافضل التحادث مع الطبيب حول الأمر.

وتناول زيت السمك قد يكون ارخص ثمنا من أكل السمك، الا انه لا يثير السرور.

كما ان بلع الكبسولات الكبيرة الحاوية له قد يكون صعبا، وبعض الناس لا يحبون طعم السمك المتخلف عنه. وقد يكون تجميد الكبسولات مساعدا هنا.

زيت السمك خال من الزئبق، والملوثات الاخرى التي توجد في بعض انواع الاسماك.

ووفق الوصفات الطبية فان «لوفازا» Lovaza يقدم نحو غرام واحد من DHA زائدا EPA لكل كبسولة. اما الكبسولات التي تباع من دون وصفة فقد تكون رخيصة الا ان الكثير منها يحتوي على كميات اقل من DHA وEPA، لذا فعليك ان تشتري عددا اكبر منها.

والمكملات المسوقة من دون وصفات لا تخضع لضوابط وكالة الغذاء والدواء، لذا فلا يمكن لك ان تعرف محتوياتها.

وللنباتيين فان كبسولات «في-بيور» V-Pure تحتوي على EPA و DHA المستخلصين من الطحالب، وهي المخلوقات التي تستخلصها الاسماك منها.

اما افضل الوسائل للحصول على دهون «أوميغا-3» فهي تناول السمك الدهين. وهو افضل لك من اللحم الاحمر، وافضل بكثير من الكبسولات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مدونه تهتم باخبار الادويه واسواق الادويه فى العالم العربى وطرق التصنيع واخبار الصيادله وشركات الادويه وطرق التسويق والاعشاب والطب البديل ارجو ان تتحول الى موسوعه adwia_adwia82@yahoo.com

رساله الى نصارى مصر

كل العالم